أخبار ليبيااخبار طرابلساخترنا لك

بلدية مصراتة لستيفاني وليامز:”استبعاد المشير شرطنا لاستئناف الحوار السياسي”

التقت نائبة الممثل الخاص للشؤون السياسية ببعثة الأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليامز في زيارة لها إلى مدينة مصراتة أمس الثلاثاء  رئيس وأعضاء المجلس البلدي في لقاءها الأول، ضمن سلسلة اللقاءات التي تعتزم إجراءها داخل نطاق البلدية على مدار يومين متتاليين، حسب ما أوردته الصفحة الرسمية للبلدية.

ووصفت البلدية الزيارة بأنها الأولى والأهم لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى مصراتة منذ بداية المعارك في الأطراف الجنوبية لمدينة طرابلس.

حضر اللقاء عمر أبوليفة عضو المجلس الأعلى للدولة، في الوقت الذي اعتذر فيه بقية ممثلي المدينة بمجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة عن الحضور لارتباطات مسبقة، حيث أن هذا اللقاء مستهدف به الجهات الرسمية المنتخبة الممثلة للمدينة-حسب ماجاء في منشور البلدية بالخصوص.

وأكدت “وليامز” خلال كلمة لها على استمرار البعثة في عملها من داخل ليبيا، وأن المبعوث الأممي غسان سلامة بصدد تجميع رأي دولي جديد حول ليبيا، واضع في اعتباره فشل الحل العسكري، وأن الحوار السياسي والتوافق الليبي هو المخرج الوحيد للحل في ليبيا، وأن زيارتها تأتي في إطار التشاور.

واشترط الحضور من مسؤولي بلدية مصراتة استبعاد الحل العسكري والمشير خليفة حفتر من أي حوار مستقبلي، وأهمية العمل على إيقاف التدخل الخارجي- حسب رأي المجتمعين الذين أكدوا أيضاً على ضرورة الاستمرار في تنفيذ الترتيبات الأمنية والإصلاحات الاقتصادية التي يُعول عليها في إتاحة الفرصة لقيام الدولة المدنية، وفرصة أكبر في الملتقى الجامع للخروج بحكومة وحدة وطنية تُلحق بانتخابات وفق قاعدة دستورية.

كما أشادت ستيفاني ويليامز بدور مدينة مصراتة في مكافحة الإرهاب، مؤكدة على المزيد من المشاورات وصولاً إلى حل الأزمة، بعيداً عن الحل العسكري، وبما يؤدي إلى الاستقرار وتحقيق مصالح الجميع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق