أخبار ليبيااهم الاخبار

بعد مهاجمته لحقول النفط.. الجضران يرفض أمر القبض

قال رئيس حرس المنشآت النفطية في المنطقة الوسطى السابق إبراهيم الجضران والمتهم من قبل مكتب النائب العام بارتكاب جرائم بحق الدولة، في تسجيل صوتي إن الزج باسمه في قوائم الإرهاب يُعتبر محض تلفيق.

وأصدر مكتب النائب العام، في الـ3 من يناير الجاري، أمرا بالقبض على الجضران، إلى جانب 5 شخصيات ليبية أخرى هي: رئيس حزب الوطن عبدالحكيم بلحاج، وحمدان أحمد حمدان، وشعبان هدية، وعلي الهوني، ومختار ارخيص.

وأكد الجضران في التسجيل خلو منصب النائب العام ولا يوجد من يقوم مقامه، مشيرا إلى أن النيابة العامة أدخلت نفسها في الصراع السياسي.

وبيّن رئيس حرس المنشآت السابق أن النيابة العامة تغاضت عن الكثير من الجرائم ووجهت اتهاماتها إلى قواته التي فقدت العشرات وتعرضت للقصف بالطيران وهي تدافع عن الوطن والتصدي لمجموعات المعارضة بحسب قوله.

ويُواجه الجضران تُهماً تتعلق بارتكاب جرائم قتل وحرابة، والهجوم على موانئ النفط، والاستعانة بعناصر من المُعارضة السودانية والتشادية لنشر الفوضى في الجنوب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق