أخبار ليبيااقتصادخاص 218

بعد تضاعف سعر الدولار.. السراج يتخوف من “نسف” الإصلاحات

تقرير| 218

بعد صعود سعر الدولار في السوق السوداء أمام الدينار بنسبة 100%، طلب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج من محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، بضرورة البدء ببيع مخصصات الأفراد من النقد الأجنبي بقيمة 5 آلاف دولار لكل مواطن سنويا على وجه السرعة، والتقيد بالسعر الرسمي، ويضاف عليها نسبة الرسم المقررة، طالبا موافاته بالموقف التنفيذي.

وأشار رئيس المجلس الرئاسي في كتاب وجهه إلى لكبير، للقرار 209 القاضي بإعلان حالة الطوارئ، موضحا أنه يخوله باتخاذ كافة الإجراءات لحماية الوطن والمواطن والحفاظ على الدولة.

وبين السراج في الوقت ذاته، أن القرار جاء بعد اتساع الفارق بين السعر الرسمي للدولار والسعر في السوق السوداء، مبديا تخوفه من أن يتم نسف الإصلاحات الاقتصادية التي أطلقت في سبتمبر 2018، التي شملت حينها بيع الدولار لمخصصات الأفراد بقيمة 10 آلاف دولار قبل أن يخفضها الرئاسي اليوم بنسبة 50%.

وكان المصرف المركزي أغلق منظومة بيع مخصصات الأفراد من النقد الأجنبي في الأول من مارس الماضي بسبب مطالبته المجلس الرئاسي بتغيير سعر الصرف مستندا على قانون المصارف التي تسند إليه إدارة السياسة النقدية.

وبات تخبط مؤسسات الوفاق واضحا بعد أن أرجع ديوان المحاسبة ارتفاع قيمة الدولار لإغلاق النفط ووقف التصدير، فيما قال “الرئاسي” إنه يعود لوقف مبيعات مخصصات الأفراد من قبل المصرف المركزي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق