رياضة ليبية

بعد التأهل التاريخي.. مشكلتان تُسببان صداعاً في رأس الأهلي طرابلس

قهر فريق أهلي طرابلس الظروف الصعبة بتأهله لدور الثمانية من بطولة دوري أبطال أفريقيا بالفوز على صاحب الأرض والجمهور الزمالك المصري.

تأهل الأهلي جاء من عُنِق الزجاجة في مباراة عصيبة كاد الفريق الليبي أن يفقد فيها كل شيء ويخسر التأهل الذي لعب عليه طوال دوري المجموعات وبذل مجهوداً كبيراً.

وسجل الأهلي ملاحظات مهمة في اللقاء:

العودة بالنتيجة
ليس سهلاً أن تلعب أمام الزمالك صاحب الخمسة ألقاب في دوري أبطال أفريقيا على أرضه وبين جمهوره، وأن تتأخر بهدف مقابل لا شيء في الدقائق الأولى من المباراة ثم تستطيع تسجيل عودة قبل نهاية الشوط الأول.

وسجل الأهلي نموذجاً يستحق الاحترام بجدارة للتركيز الذهني وعدم الانهيار المعنوي، رغم اندفاع الزمالك القوي في الشوط الأول وتقدمه بالنتيجة، لكن رد الفريق الليبي كان سريعاً منذ تأخره بالنتيجة عبر تسجيل محاولات خطيرة كاد أن يحرز منها هدف التعادل مبكراً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة