أخبار ليبيااقتصاد

بضائع لا تجد من يشتريها في تساوة

يواجه المواطنون تحديات كثيرة في سبيل العيش بحياة كريمة، بينها أزمة ارتفاع الأسعار في ظل نقص السيولة النقدية، حيث تشهد سوق الخميس في بلدة تساوة وفرة متطلبات المواطنين من الخضار والفواكه إلا أن الأسعار تبقى بعيدة عن متناول الجميع.

ومع دخول فصل الشتاء غالبا ما تزداد حركة الشراء في هذه السوق، لكن شح السيولة يعرقل قدرة المواطنين المحدودة أمام شراء حاجاتهم الضرورية إلا بالقدر اليسير، فيتركون بعضها ومنهم من لا يستطيع شراء أي من احتياجاته

وعلى الرغم من توفر جميع الأصناف في سوق الخضار بتساوة، فإن أزمة شح الوقود والسيولة تبقى العائق الوحيد دون وصول الزبائن إليها أو قضاء حاجاتهم منها، فيما تبقى تساؤلات المواطن تدور حول متى تجد الحكومات حلا ينهي كل هذه الأزمات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق