أخبار ليبيااهم الاخبار

بشر ل(218): طرابلس لكل الليبيين.. ولن نُقصي أهل مصراتة

218TV.net خاص

قال هاشم بشر رئيس اللجنة الأمنية سابقا إنه حال تطويق الجماعات المسلحة في قصور الضيافة وفندق ريكسوس بدأ المسلحون بإطلاق النار والقذائف الصاروخية، قبل أن يعمدوا إلى الاستفزاز عبر إخراج الدبابات والمدرعات فتم التعامل معهم من قبل القوة الأمنية المشتركة، كاشفا أن القوة تركت لهم منفذا لمغادرة المقرات بعد انهيارات دفاعاتهم، إذ خرجوا عبر سبعة سيارات، ولم نلاحقهم، لأن الهدف هو طردهم، وإبعادهم عن العاصمة.

وبحسب بشر في تصريحات خاصة لقناة (218) فإن الخطة الأمنية التي انطلقت مستهدفة ضرب العابثين والخارجين عن القانون لا تستهدف أي مكونات ليبية، بل جماعات مسلحة حرضت على العنف، وقامت بعمليات سلب واختطاف، معتبرا أن الخطة الأمنية التي جرى تفعيلها كان من المقرر أن تبدأ قبل أشهر عدة لضبط الأمن وإعادة الاستقرار، وتأمين العاصمة.

وقال بشر إن طرابلس هي عاصمة كل الليبيين، ومن حق كل الليبيين السكن والعمل بها، مؤكدا أنه لن يتم إقصاء أي مكون ليبي عن طرابلس، معتبرا أن أهل مصراتة والأمازيغ وجبل نفوس هم أخوة لنا، ويتم عقد اجتماعات دورية وتقييمية معهم، مذكرا أن الآلاف من أبناء المدن الليبية هبوا للدفاع عن سرت حال إعلان البنيان المرصوص بدء العملية العسكرية لتحرير مدينة سرت من داعش.

وبشأن البيان الذي أصدرته المنطقة العسكرية الوسطى قال بشر إنه لم يطلع على كل بنود البيان، لكن أبرز بنوده متوافقة مع توجهات الليبيين، معتبرا أنه يؤيد ما جاء فيه، معتبرا أنه مع مؤسسات الدولة والمؤسسات الأمنية لأنها هي من ستؤمن العاصمة وتحميها، لافتا إلى أن القضاء على الإرهاب يحتاج إلى لحمة وطنية، وحدود مُحصنة، وكذلك أجهزة أمنية قوية وموحدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة