الرياضة العالمية

“بشرى برازيلية” لليفربول قبل نهائي أوروبا.. ما هي؟

218TV|خاص

ظهر الألماني يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي وهو في قمة سروره ليزف لأنصار النادي داخل المملكة المتحدة وخارجها ما اعتبرها “بشرى سعيدة”، وهي أن اللاعب البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي لم يشارك في مباراة النادي الإنجليزي أمام نادي برشلونة الإسباني مطلع الشهر الحالي سيعود إلى الملاعب ليُشكّل دفعا قويا لتشكيلة كلوب التي ستخوض نهائي دوري أبطال أوروبا أمام نادي توتنهام على ملعب واندا متروبوليتانو في العاصمة الإسبانية مدريد يوم السبت المقبل.

وغاب فيرمينو أكثر من مباراة عن تشكيلة ليفربول في “البريميرليغ”، لا سيما المواجهات الأخيرة للنادي بسبب شد عضلي قوي اضطر معه الأطباء للتوصية بمنعه من اللعب لغايات التعافي، لكن كلوب قال اليوم الثلاثاء لوسائل إعلام بريطانية إن فيرمينو بدأ تحسنا تدريجيا منذ أكثر من أسبوع، وأنه أجرى في البداية سلسلة تمرينات أظهرت تحسنه طبيا، قبل أن يخوض تدريبات معتدلة مع لاعبي ليفربول، إذ جرى زيادة الجرعات التدريبية لفيرمينو، الذي قال كلوب إنه سيكون جاهزا يوم السبت للمشاركة مع ليفربول ضد توتنهام.

وحاول كلوب الزج ببشرى أخرى لأنصار “الريدز” بالتأكيد على أن لاعب مصاب آخر هو نابي كاتا قد يلعب أمام توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت المقبل، لكنه فضّل التروي، إذ أن اللاعب وفق تأكيدات طبية لم يتعاف بشكل يؤهله اللعب في مواجهة حاسمة ومصيرية كالتي ستجري على ملعب واندا متروبوليتانو –معقل نادي أتليتكو مدريد الإسباني-.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى