كتَـــــاب الموقع

بريكست يهدد توهج البريمرليغ

إسماعيل كمال

لا صوتَ يعلو داخلَ بريطانيا فوقَ قَرارِ الانفصالِ من الاتحادِ الأوروبي والذي سيترتب عليه آثار كبيرة ليس على الوضع السياسي والإقتصادي فحسب بل ستتأثر الرياضة بشكل عام والكرة الإنكليزية بشكل خاص .

عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يصبح من حق الأندية الإنكليزية التعاقد مع لاعبين أوروبيين كما لم يعد من حق أندية بريطانيا ضم لاعبين أوروبيين تقل أعمارهم عن ثمانية عشر عاماً، باعتبار أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يسمح بهذا القانون فقط لدول أوروبا الموحدة ويستثني أنديتها من قانون يمنع التعاقد مع الشبان تحت السن القانونية.

وجهة نظري أن بريطانيا فقدت أحد أهم أسلحة المنافسة الأوروبية للبحث والتعاقد مع المواهب الشابة في كرة القدم، ولم يعد ممكناً لأندية البريمرليغ تكرار تجربة الإسباني فابريغاس وجلبه منذ نعومة أظفاره، وبول بوغبا في تجربته الأولى مع الشياطين الحمر، الأندية البريطانية لن تدفع ثمن قرار البركست فهنالك العديد من اللاعبين الإنكليز الذين يحترفون في الدوريات الأوروبية بعدما كانوا يعاملون كلاعبين محليين وليسوا أجانب محترفين .

قضت بريطانيا قرابة 47 عاماً وهي تشارك أوروبا حلم الوحدة واكتمالها لكن كل متابعي الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص عبروا عن الحزن لقرب انتهاء هذا المشوار الأوروبي الذي كان سبباً من أهم أسباب قوة الشياطين الحمر في عدد من السنوات وتألق تشيلسي واستجلاب النجوم الذين تقاسموا الأحلام والألقاب مع نجوم الكرة الأوروبية .

الضرر الذي تسبب فيه قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي سيطال الجانب الاقتصادي أهم دعائم الكرة الإنجليزية فمن المتوقع أن تتضخم خسائر فاتورة الكرة في القريب إضافة إلى النقل التلفزيوني مما يضطر للاستغناء عن تاج أشهر وأغنى الدوريات في العالم لصالح دوريات أوروبية بدأت في التعافي وجلب نجوم الكرة في الفترات الأخيرة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق