العالمسياسة

“بريكست” يعود إلى الواجهة.. ويُربِك بريطانيا بقوة

218TV|خاص

يستعد البرلمان البريطاني لمناقشة خطة خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي في جلسة يُرجّح أنها ستُعقد بعد الـ15 من الشهر الجاري، بعد إرجاء للتصويت الذي كان مقررا في العاشر من شهر ديسمبر الماضي، وبعد نحو عام ونصف العام من تصويت البريطانيين بأغلبية ضئيلة لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي، فيما بدأت أصوات تتسرب من داخل حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن إصرارها على الخروج من الاتحاد الأوروبي بأي شكل حتى ولو بلا خطة إذا رفض البرلمان التصويت على خطتها للانسحاب من “الأوروبي” قبل شهر مارس المقبل.

ومنذ ستة أسابيع تعمل رئيس وزراء بريطانيا على مسارات متزامنة لإنجاز خطة خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي، الذي توصلت معه ماي إلى خطة لم تُرض الغالبية من أعضاء البرلمان، وسط مخاوف من إصرار ماي على الخروج من الاتحاد الأوروبي، حتى ولو بلا خطة، وهو أمر من شأنه فتح باب واسع لإرباك كبير وخطير للمشهد المالي في بريطانيا، فيما تقول مصادر حكومية بريطانية لوسائل إعلام بريطانية إن ماي طلبت من فريق عملها داخل مقر رئاسة الحكومة بدء حملة شرح عامة للرأي العام البريطاني لأهمية بريكست، وتشكيل قوة ضاغطة على أعضاء البرلمان لتمرير خطة الانسحاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق