حياة

بريطاني يحلم بتجميد جثته.. ليعود للحياة

يرغب البريطاني مايك كارتر أن يكون أول شخص في العالم يخضع لعملية تجميد الجثة بعد الوفاة ضمن إطار مشروع إعادة الإنسان للحياة.

وعمل مايك على توفير كافة الوسائل اللازمة لحفظ جثته من التلف، حيث سيتم وضع الجثة في أسطوانة نتروجين سائل بدرجة حرارة تصل إلى ناقص 197 درجة مئوية.

وقال مايك إن المتطوعين من داخل المملكة المتحدة سيعملون فور وفاته على تزويد دماغه بالأوكسجين لمنع إصابته بأي تلف، ليتم بعدها تجميد جثة مايك على مدى عشرات أو مئات السنين، وذلك حتى يجد العلماء اكتشافا يساهم في إعادة النشاط لجسده من جديد.

وأكد مايك أن موضوع تجميد جثته كلفه الكثير من المال، حيث أنفق حتى الآن 240 ألف دولار أميركي في سبيل تحقيق حلمه بإعادة الحياة لجسده يوما ما.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى