أخبار ليبيااهم الاخبار

بريطانيا تعتذر لبلحاج

حكومة الملكة تعتذر، بشكل رسمي سلمت الحكومة البريطانية رسالة اعتذار إلى زوجة عبد الحكيم بالحاج، القيادي السابق في الجماعة الإسلامية المقاتلة.

وظهرت زوجة بلحاج فاطمة بوشار وابنه عبد الرحيم خارج مباني الحكومة البريطانية في ويستمنستر بالعاصمة البريطانية، ممسكة برسالة اعتذار رسمية من الحكومة البريطانية.

وجاء اعتذار الحكومة البريطانية عن تسليم بالحاج من تايلاند إلى ليبيا، في عهد النظام السابق، بعد قضية رفعها أمام القضاء البريطاني، يطالب فيها بالتعويض عن سوء المعاملة الذي تعرض له بعد احتجازه.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية في الرسالة التي نشرت بشكل علني: “تصدق الحكومة البريطانية روايتكما. ما كان ينبغي معاملة أي منكما بها الشكل”.، وأضافت في الرسالة “أسهمت أفعال الحكومة البريطانية في احتجازكما وتسليمكما ومعاناتكما… نيابة عن حكومة جلالة الملكة أعتذر دون تحفظات”.

وأعلن المدعي العام جيريمي رايت أن الدعاوى تم سحبها في إطار تسوية تدفع فيها الحكومة 500 ألف جنيه استرليني لزوجة بالحاج، فضلا عن الاعتذار.

ونقلت رويترز عن بالحاج في بيان شكر ردا على الاعتذار “اليوم يوم تاريخي، ليس بالنسبة لي ولزوجتي فقط… المجتمع العظيم لا يمارس التعذيب أو يساعد آخرين على التعذيب، وعندما يرتكب أخطاء يقر بها ويعتذر”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة