العالم

بريطانيا.. التشاؤم يسود أجواء مناقشات بريكست

اقتراح جديد يتعلق بالخروج من الاتحاد الأوروبي سيناقشه البرلمان البريطاني، دون التأكيد على إمكانية التصويت على اتفاق الانفصال للمرة الثالثة من عدمها، بحسب ما أعلنته وزيرة شؤون الدولة في مجلس العموم أندريا ليدسوم.

رئيس مجلس العموم جون بيركو سبق وصرح أن إعادة التصويت ستكون فقط فيما لو تم تغيير الاتفاق بشكل يجعله مختلفا عن السابق الذي رفضه أعضاء المجلس، في حين أشارت ليدسوم إلى أن الحكومة مدركة أن أي اقتراح يجب أن يكون متسقا مع قرار رئيس المجلس، في وقت وافق فيه الاتحاد الأوروبي على تأجيل خروج بريطانيا من التكتل حتى الثاني والعشرين من مايو مشروطا بموافقة البرلمان عليه هذا الأسبوع.

المشهد يزداد سوداوية مع مرور كل يوم تقل فيه فرص النجاح بتمرير الاتفاق، وقد دفع التشاؤم بوزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون، وهو الذي قاد حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي، إلى القول بأن الاتفاق الذي أعدته رئيسة الوزراء تيريزا ماي ورفضه البرلمان مرتين قد “مات”.

ماي ما تزال تكثف جهودها للحصول على موافقة البرلمان، فهي، بحسب المتحدث باسمها، مقتنعة تماما أن الاتفاق الذي توصلت له هو أفضل المتاح، وقد وصل الأمر بها إلى المجازفة بمنصبها وإعلان استعدادها للاستقالة فيما لو تم تبني البريكست.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى