العالم

“بروفة” على جنازة “ملك” مات قبل عام.. وجنازته بعد يومين!

نسمع جميعا عن “بروفات” لعروض مسرحية أو غنائية أو رقصات مختلفة، لكن أن تُقام بروفة لجنازة، فهذا هو الغريب في الأمر، لكن هذا الغريب حدث بالفعل في “بانكوك” التي شهدت أمس السبت بروفة لجنازة ملك البلاد “بوميبون” الراحل منذ “13” أكتوبر من العام الماضي، وستكون جنازته الرسمية في السادس والعشرين من هذا الشهر، أي بعد يومين تقريبا، وفيها سيُحرق جثمانه بحضور نحو ربع مليون مُشيّع.

وقد مرّت بروفة الجنازة بحشود من المشيعين يرتدون الملابس السوداء في الحي التاريخي في العاصمة “بانكوك”، وسط الموسيقى وأصوات الطبول، فيما أمسك البعض نماذج من الجرار الذهبية التي كانت تضم رماد الملوك الراحلين في الماضي، وبدا التأثر على وجوه البعض بينما حمل آخرون صورا للملك الراحل.

وخصصت الحكومة العسكرية حوالي “90” مليون دولار لهذه الجنازة الباذخة التي استغرقت الاستعدادات لها نحو عام للملك الذي يعتقد التايلانديون أنه من أعاد للأسرة المالكة هيبتها، فيما يعمل آلاف الحرفيين في إقامة سرادقات بأسقف ذهبية على الطراز التايلاندي في ميدان قبالة القصر الملكي، وسيحضر الجنازة التي تستمر خمسة أيام العشرات من زعماء الدول حول العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة