أخبار ليبيا

برلمانيون تونسيون “يتحركون” لاستعادة أطفال من سجن ليبي

تقول لجنة برلمانية في مجلس النواب التونسي إن بضعة أطفال وُلِدوا لمواطنين تونسيين قُتِلوا في “نزاعات داخلية في ليبيا”، وآخرين قاتلوا إلى جانب تنظيمات إرهابية يُحْتجزون حاليا داخل أحد سجون العاصمة الليبية طرابلس، فيما تتهيأ اللجنة البرلمانية للطلب من السلطات التونسية تحركا فوريا لاستعادة هؤلاء الأطفال من سجن معيتيقة، إذ تُقدّر اللجنة عددهم ب15 طفلا.
ولفتت ابتسام الجبالي رئيسة لجنة التونسيين بالخارج إلى أن أحد الأطفال يعاني من وضع صحي خطير، وكان قد خضع لعمليتين جراحيتين، معتبرة أن الدولة التونسية مطالبة فورا باستعادة الأطفال، مشيرة إلى أن اللجنة البرلمانية ترفض أي تخاذل بشأن العمل فورا على هذا الملف، لأن الأطفال –بحسب الجبالي- ليس لهم أي ذنب بتحمل الإبعاد القسري عن وطنهم.
وبحسب تقديرات تونسية، فإن العديد من الأطفال السجناء يقبعون في السجون الليبية، كونهم وُلِدوا لأمهات يقضين عقوبات بالسجن، وهو ما يعني أن العديد من الأطفال يقضون العقوبة ذاتها بمعية الأمهات السجينات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى