حياة

بالصور .. نهايات سعيدة لهذه الطائرات

زار  المصور الفوتوغرافي “ديتمار إيكيل” أكثر من موقع لطائرات هبطت اضطراريا، ورغم ذلك نجا من كان على متنها، من ركاب وطاقم طيران.

زيارات إيكيل تكللت بتصوير هذه الطائرات في إطار مشروع أسماه النهاية السعيدة.

طائرة ناجية من هبوط إضطراري
طائرة ناجية من هبوط إضطراري

وأولى محطات المشروع في كندا حيث التقط المصور صورة عام 2010 لطائرة تم إنقاذ كل ركّابها الذين قدّر عددهم بعشرة أشخاص، بعد اضطرار الطائرة للهبوط في العام 1950.

طائرة ناجية من هبوط إضطراري
طائرة ناجية من هبوط إضطراري

وهذه الصورة في الصحراء الغربية عام 2011 حيث تم انقاذ كل ركاب الطائرة عام 1994 بعد هبوط اضطراري.

طائرة ناجية من هبوط إضطراري
طائرة ناجية من هبوط إضطراري

أما هذه الصورة فقد تم التقاطها في المكسيك عام 2010 حيث تم إنقاذ ركاب الطائرة الـ4 عام 2004.

طائرة ناجية من هبوط إضطراري
طائرة ناجية من هبوط إضطراري

صورة أخرى تم التقاطها في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2012 حيث نجا الطيار الذي كان يقودها، وتم إنقاذه بعد أن هبط بها اضطراريا في المياه عام 1948.

طائرة ناجية من هبوط إضطراري
طائرة ناجية من هبوط إضطراري

التقطت الصورة في كندا عام 2012 وتم انقاذ الركاب الـ3 الذين كانوا على متنها بعد أن هبطت اضطراريا عام 1956.

طائرة ناجية من هبوط إضطراري
طائرة ناجية من هبوط إضطراري

وتم التقاط هذه الصورة في أستراليا عام 2013 حيث تم إنقاذ الركاب الـ4 الذين كانوا على متن الطائرة عام 1993.

طائرة ناجية من هبوط إضطراري
طائرة ناجية من هبوط إضطراري

والتقطت هذه الصورة في أستراليا عام 2014.

طائرة ناجية من هبوط إضطراري
طائرة ناجية من هبوط إضطراري

وهذه الصورة الحديثة أيضا هي من ألبوم نهاية سعيدة، وتم التقاطها في جزر الباهاما عام 2017.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة