أخبار ليبيااخترنا لك

باشاغا يُحاول نفض “تهم الإرهاب” عن الوفاق

تقرير 218

تحققت رواية 218 ووصل وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا مدينة ليون الفرنسية وبحث في لقاء مطول مع الأمين العام لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول يورغن شتوك، وبعض المسؤولين عددا من الملفات الأمنية وذلك بمقر المنظمة، كما ناقش الأمين العام التعاون الشرطي الدولي والمسائل الأمنية ذات الاهتمام المشترك.

بدوره، أوضح باشاغا أن ليبيا والإنتربول ومن خلال المكتب المركزي الوطني بطرابلس يضطلعان بدور حاسم في محاربة الجريمة المنظمة، بالإضافة إلى مساهمة المنظمة في البرامج التدريبية والرفع من كفاءة منتسبي وزارة الداخلية.

مدير عام الانتربول أبدى استعداده لتقديم المساعدة التقنية والوسائل والبرامج التدريبية فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتقنية البارومترية بالنسبة لمنظومة الجوازات والجنسية والهوية الشخصية بالإضافة إلى تقديم المساعدة التقنية في مسائل الهجرة غير القانونية.

وكانت قد توفرت معلومات خاصة نقلتها 218 قبل أيام تفيد بأن وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا عازم على نقل قائمة بـ56 شخصا منهم إرهابيون ومهربون ومسؤولون في النظام السابق إلى الإنتربول، معلومات تأتي تكملة لما تحصلت عليه القناة في وقت سابق عن تجهيز وزير الداخلية ملفات مهمة قيل إنها لإرهابيين موجودين في معيتيقة بهدف عرضها على مسؤولين في الحكومتين الألمانية والفرنسية سعيا لتبديد الشبهات التي تحيط بالوفاق حول انضمام مطلوبين دوليين للقتال في صفوفها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق