أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

باشاغا: سنتحول إلى الهجوم في حرب طرابلس

أكد وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا أن مسؤوليات الوزارة تتعدى المسائل الروتينية وتمتد لإسناد القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في حرب طرابلس.

وأشار باشاغا خلال كلمة مصورة له إلى أن هذا الإسناد يتمثل في توفير مواد الأغذية والإعاشة بهذه القوات وعلى مدار الساعة فضلا عن مهام تأمين المواطن بالإضافة إلى دور داعم للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وحكومة الوفاق من خلال التواصل مع المجتمع الدولي لتوضيح مجريات الأمور.

وأضاف أن مهام الوزارة تتضمن أيضا مكافحة الإرهاب وتأمين السواحل لمنع خروج ودخول المهاجرين غير الشرعيين ومنع تسلل أي جهات للعاصمة طرابلس عبر البحر مشددا على كون الوضع الأمني في العاصمة ممتاز بفضل جهود داخلية الوفاق وتنسيقها في إطار غرفة أمنية مع الأمن الداخلي والمخابرات والاستخبارات العسكرية.

وتطرق باشاغا إلى دور الوزارة في إجلاء المواطنين والجرحى في وقت يتم خلاله التهيئة لتطوير قدرات داخلية الوفاق وزيادة رواتب كافة منتسبيها بعد انتهاء الحرب الجارية في العاصمة طرابلس مؤكدا أن من وصفهم بالمتخاذلين والمنضمين إلى الطرف الآخر سيتم طردهم من سلك الشرطة.

وتحدث باشاغا عن شرعية حكومة الوفاق الممنوحة لها من المجتمع الدولي وهو ما يعني أن كل دولة تتعامل مع من وصفها بالحكومة الموازية لا تحترم الشرعية، مؤكدا في ذات الوقت أن الموجودين في العاصمة طرابلس ليسوا إرهابيين بل هم باحثين عن الديموقراطية.

وكشف باشاغا عن وجود توجه لدى القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق للتحول من الدفاع إلى الهجوم رغم رفض مبدأ الحلول العسكرية للأزمة مشددا في ذات الوقت على أن الخلافات ليست مع أهل المنطقة الشرقية بل مع قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر.

وأضاف أن المهم الآن هو عدم السماح بمزيد من التدخل الخارجي في الأزمة لأنه أمر مضر بالليبيين في الشرق والغرب والذين يجب عليهم أن يجلسوا للتحاور مع بعضهم لحل الخلافات شريطة أن يتم إبعاد قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر عن الحوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق