أخبار ليبيا

باشاغا: روسيا توسع نفودها في ليبيا وعلى أمريكا التحرك

اتهم وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا في تصريحات لواشنطن تايمز موسكو باتخاذ نفس التكتيك الذي استخدم في سوريا للسيطرة على ليبيا مطلبا الولايات المتحدة بالتحرك و بشكل فوري لإحباط هذا المخطط

ويعود باشاغا بتصريحاته من جديد هذه المرة عبر بوابة واشنطن تايمز ليبدأ حديثه بتحذير كبير للأمريكان بأن روسيا تنتهج نفس خطتها في سوريا للسيطرة على ليبيا قائلا بأن دور روسيا في مساعدة الرئيس بشار الأسد في تأمين النصر بالحرب السورية شجع موسكو على توسيع عملياتها في ليبيا بهدف استبدال النفوذ الأمريكي وغيره من الدول الغربية.

وتوسع باشاغا في حديثه وقال: لقد نجح الروس في سوريا لذا فهم يعتقدون أنهم سينجحون في ليبيا مضيفا بأن الوقت قد حان لتمارس للولايات المتحدة المزيد من الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب في ليبيا ووقف توغل الجيش.

وأضاف باشاغا أنه من دون المزيد من الضغط الأمريكي القوي على الدول الإقليمية التي تدعم جميع الأطراف ستزيد موسكو من استغلال الوضع وتوسع وجودها في البحر المتوسط ، وهو ما يعني مصدر قلق كبير الآن إذا لم تتصرف الولايات المتحدة بسرعة.

وتأتي تصريحات باشاغا لمحاولة استغلال فرصة وجوده في الولايات المتحدة واستعطافهم لمحاولة وقف تقدمات الجيش نحو طرابلس، متهما الروس أكثر من مرة بالحضور على أرض المعركة ودعم الجيش الوطني ولكن حتى الآن لا وجود لتأكيدات على وجودهم، فكيف ستتعامل الولايات المتحدة مع هذه التصريحات وهل يتغير موقف الرئيس ترمب من المشير حفتر بعد هذه الزيارة، لعل قابل الأيام سيكشف مدى تأثر السياسة الأميركية بما وصلها من معلومات خلال هذه الزيارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق