أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

باب آخر للحياة يفتح في درنة

منذ أن تم تحرير مدينة درنة من الجماعات الإرهابية سارعت الجهات المسؤولة لمحاولة إعادة سبل الحياة للمدينة من حيث توفير الخدمات العامة  والأساسية.

ومن المنتظر أن تصل سيولة نقدية إلى مصرف الجمهورية الرئيسي بمدينة درنة، تقدّر بـ8.5 مليون دينار، وفق عميد البلدية عبدالمنعم الغيثي.

وأشار الغيثي في تصريح نقلته “وال- بنغازي”، الأحد، إلى أنه سيكون بإمكان أهالي المدينة سحب مبلغ 750 دينارا من المصرف.

وأكد الغيثي أن صرف المرتبات والسيولة النقدية في درنة من شأنه تسهيل تقديم الخدمة للمواطن وتوفير المخصصات المالية أسوة بباقي المصارف التجارية.

وأوضح أن وصول هذه السيولة جاء بعد التنسيق مع آمر غرفة عمليات عمر المختار اللواء سالم الرفادي، وموافقة مصرف ليبيا المركزي في البيضاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق