العالم

انقسام إيطالي حول الميثاق الأممي للهجرة

طفا على السطح خلاف حكومي في إيطاليا حول الميثاق العالمي حول الهجرة، حيث أيده بعض وزراء حكومة جوزيبي كونتي، بينما عارضه آخرون بشدة.

ومن أبرز المؤيدين للميثاق، وزير الخارجية الايطالي إينزو موافيرو ميلانيزي، وقال إنه يمثل “مرجعا أساسيا”، معتبرا أنه يعالج ملف الهجرة انطلاقا من بلدان المنشأ والعبور، ويشدد على مكافحة تجار البشر.

وفي الطرف الآخر، برز وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني، في موقف معارض بشدة للميثاق، وانتقد النظر بشكل متساوٍ للمهاجرين واللاجئين السياسيين.

ولحسم الجدل الدائر، قرر رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي، الأربعاء، عرض الميثاق على البرلمان الذي سيحسم الموقف الإيطالي بـ”قبول أو رفض” الميثاق.

وستعقد قمة في مراكش يومي 10 و11 ديسمبر المقبل، لمناقشة الميثاق العالمي حول الهجرة، ليتم نقل الملف للجمعية العامة للأمم المتحدة لاتخاذ قرار دولي موحّد حول الميثاق.

ووافقت جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، باستثناء الولايات المتحدة، على الميثاق، بعد أن جرت مناقشات طويلة حوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى