تكنولوجيا

انسَ آيفون وغالاكسي.. إليك الهاتف المستقبلي!

بدأت شركات إنتاج الهواتف الذكية العام الماضي بتغيير طريقة تصميم هواتفها لتُصبح أكثر طولاً وأقل عرضاً، مع تنحيف الإطارات لتُصبح الشاشة تحتل الواجهة الأمامية بنسبة تفوق الـ 80%..

وهذا دفع الشركات لإلغاء زر الواجهة الميكانيكي واستبداله بأزرار لمسية ونقل مستشعر البصمة إلى الظهر لصالح استغلال الشاشة.

بقيت أمام الشركات معضلة الكاميرا الأمامية في أعلى الشاشة حتى خرجت شركة “فيفو” الصينية بإعادة ابتكار تصميم وآلية جديدة لمكان الكاميرا الأمامية.

الشركة قدمت هاتفاً جديداً يُدعى “فيفو نِكس VIVO NEX” وأضافت في سقفه بالأعلى فتحةً مخصصة لتخرج منها الكاميرا الأمامية.

وبمجرد طرح الفكرة تساءل كثيرون حول مدى عملية هذه الخطوة بالإضافة إلى مشكلة الصيانة وقطع الغيار دون تجاهل مسألة عملية إقناع المستهلك.

لكن الشركة الصينية كان لديها إجابات بالتأكيد على أنه يمكن رفع الكاميرا وخفضها مرارًا وتكرارًا لما يصل إلى 50 ألف مرة بدون مشاكل.

كما ادّعت الشركة أن هذه القطعة تستطيع تحمل 45 كيلوغرام من قوة الدفع عندما تكون منبثقة.

ولإظهار الكاميرا من مخبئها عليك الضغط على الزر الموجود في يسار الهاتف.

وبالنظر إلى مواصفات الهاتف فهو يأتي بشاشة من نوع Super AMOLED وهي نفس نوع شاشة جالكسي أس 9، لكن مقاسها هنا كبير جداً ويبلغ 6.6 بوصة بدقة FHD بلس وبكثافة 388 بكسل في كل بوصة.

وتسيطر الشاشة على واجهة الهاتف بنسبة 91%، وهو أكبر استغلال للواجهة في عالم الهواتف.

ويعمل الهاتف بنظام أندرويد أوريو 8.1، وبمعالج سناب دراجون 845 ثماني النواة بتردد 2.7GHz ، ورام 8 جيجابايت مع ذاكرة تخزين 128 أو 256 جيجا بايت مع عدم إمكانية إضافة ذاكرة خارجية.

بينما الكاميرا الخلفية تأتي مزدوجة، حيث دعمت الشركة الكاميرا الأولى بدقة 12 ميجا بكسل وبفتحة عدسة 1.8 والثانية بدقة 8 ميجا بكسل وبفتحة عدسةF2.4، كما يمكنك تصوير فيديوهات بدقة عالية تصل إلى 4K. الكاميرا الأمامية تأتي بدقة 8 ميغابكسل بفتحة عدسة f/2.0.

أما بطارية الهاتف فتأتي بسعة 4000 ميلي أمبير غير قابلة للإزالة وتقبل الشحن السريع ، كما أن الهاتف أتى بمستشعر بصمة مدمج أسفل الشاشة مثل هاتف Vivo X20 Plus UD.

سعر الهاتف $702 لنسخة 128 جيجا بايت ، و $780 لنسخة 256 جيجا بايت.

وهناك على ما يبدو توجّه عالمي لتغيير مكان الكاميرا الأمامية، رغم أن فكرة شركة فيفو ليست الأولى فقد سبقتها شركات أخرى لابتكارات مشابهة مثل هاتف أوبو N3 بكاميرا خلفية قابلة للدوران في أعلى الهاتف.

كما أطلقت هواوي هاتف Honor 7i بفكرة مشابهة لكن لم تنجح كلا الفكرتان بإقناع المستهلك وهذا ما يُير علامات الاستفهام حول تجربة فيفو هذه المرة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة