أخبار ليبيا

انخفاض معدّل إصابات الألعاب النارية

انخفض معدل الإصابات جراء الألعاب النارية خلال احتفالات المولد النبوي بشكل ملحوظ هذا العام مُقارنة مع أعداد الإصابات التي تم تسجيلها العام السابق، وفقاً لما أكده مدير مكتب الإعلام بمستشفى جراحة الحروق والتجميل، علي الرياني.

وقال الرياني في تصريحات نقلتها وزارة الصحة بحكومة الوفاق، إن مستشفى جراحة الحروق والتجميل استقبل هذا العام 20 مُصاباً فقط، مُشيرا إلى أن هذا الرقم يدعوا للتفاؤل إذا تمت مقارنته مع مئات الحالات العام الماضي التي وصفها بـ”المجازر”.

وأشار مدير مكتب الإعلام بمستشفى جراحة الحروق والتجميل في تصريحاته إلى أن المستشفى كان على أتم الاستعداد لاستقبال الجرحى والمُصابين.

واستقبل مستشفى الحروق والتجميل 600 مواطن مُصاب خلال احتفالات المولد النبوي عام 2014، ومن ثم انخفض معدل الإصابات إلى 400 حالة العام الذي يليه.

وأصيب 200 مواطن عام 2016 وفقاً لإحصائيات المستشفى، التي أظهرت أن انخفاضاً بدأ يطرأ على أعداد ضحايا الألعاب النارية عام 2017 إذ تم تسجيل نحو 30 حالة فقط.

وأشاد الرياني بدور لجنة مكافحة الألعاب النارية في توعية المواطنين خلال السنوات الماضية خاصة طلبة المدارس بخطورة الألعاب النارية وضرورة الابتعاد عنها، قبل توقفها عن العمل بسبب غياب الدعم اللازم لها من قبل الجهات المعنية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى