العالم

انتقاد أممي يطال قانون الهجرة الأميركي

أعرب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي عن قلقه العميق إزاء القانون الجديد الذي أصدرته الولايات المتحدة ويحظر على الأشخاص الذين يعبرون الحدود الجنوبية لها طلب اللجوء، الأمر الذي قد يعرض للخطر من هم بحاجة للحماية الدولية من العنف أو الاضطهاد.

وأكد غراندي تفهم المفوضية للضغوط الكبيرة على نظام اللجوء الأميركي، مبديا الاستعداد للمساعدة في تخفيف هذه الضغوط، كما لفت إلى أن قرار الحظر له أثر عميق على الأسر الضعيفة ويعرضها للخطر، كما تعتقد المفوضية أنه يحد من الحق في طلب اللجوء أو الحماية من الإعادة القسرية، كما يقيد الحقوق والحريات الأساسية ولا يتماشى مع الالتزامات الدولية.

ويحرم القانون الجديد الأفراد الذين يدخلون الولايات المتحدة عبر الحدود الجنوبية من التماس اللجوء إذا مروا بدولة أخرى أولا ولم يحاولوا طلب اللجوء هناك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى