حياة

اليوم العالمي للفتاة

شعار هذا العام في نشاطات اليوم العالمي للفتاة هو :"التحرر من خلال التعليم". اقرأ أكثر

في مثل هذا اليوم من كل عام، تحل ذكرى اليوم العالمي للفتاة، من أجل حماية حقوق الفتيات وفتح المزيد من الفرص لهن، وزيادة الوعي من ظاهرة عدم المساواة التي تواجهها الفتيات في جميع أنحاء العالم على أساس التمييز الجنسي.

ويؤكد هذا اليوم على ضرورة إعطاء الحق للفتاة في التعليم، والتغذية، والحقوق القانونية، والرعاية الصحية والطبية، والحماية من التمييز والعنف، الحق في العمل ، والحق في الزواج بعد القبول والقضاء على زواج الأطفال و الزواج المبكر وعدد من الظواهر الأخرى

في المرة الأولى للاحتفال بالفتيات في 2012، اختارت الأمم المتحدة قضية مناهضة الزواج المبكر للفتيات لتكون قضية العام، أما في العام 2014 اختارت الاعتراف بأهمية الاستثمار في الفتيات وتمكينهن

بينما كان موضوع العام 2017 هو تمكين المراهقات وإنهاء دورة العنف، بينما شعار هذا العام 2018 هو “التحرر من خلال التعليم”، فالتعليم يساهم في مد الفتاة بالثقافة والخبرة التربوية التي ستقوم هي بدورها بإمداد أبنائها بها، فينشأ جيل واع متمكن وواثق من تحدي الصعاب

وفي بيان نشرته على موقعها الرسمي قالت الأمم المتحدة: يستعد جيل الفتيات اليوم لدخول مجال العمل، الذي تغيره الابتكارات والآلات. وهناك طلب كبير على العمال المتعلمين والمهرة، إلا أن ربع الشباب معظمهم من الإناث إما أنهم عاطلون عن العمل أو لم يزالوا في طوري التعليم أو التدريب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة