الرياضة العالمية

اليوفي يواجه نابولي والكالشيو يشتعل

أعاد صراع نابولي واليوفي على لقب الإسكوديتو هذا العام الأذهان لسنوات المنافسة المحتدمة في جنة كرة القدم التي سحرت الملايين بنجومها وإثارتها.

وكان نابولي بالبداية سيّد الصراع الذي لم يحسم، ليتخلى مؤخراً عن الصدارة لصالح السيدة العجوز التي تعرف دائما من أين تؤكل الكتف، فمثلما يعرف دائما، اليوفي فريق النصف الأخير من الموسم.

وبالإضافة إلى تواجد ثقافة التتويج بالبطولات، يمتلك ماكس أليغري سلاحاً أخراً وهو دكة الاحتياط الفعالة، بالفريق الذي يتواجد به ديبالا وهيغوايين وبيانيتش وكوستا لاخوف عليه.

ولايمكن لأحد أن يُقلل من قيمة نابولي الفنية، والأفكار الهجومية الممتعة التي زرعها ساري في عقول لاعبيه، فأصبح نابولي فريقا مقنعا وممتعا، قدم كرة جديدة لم يعتد العاشق للكالشية متابعتها.

وصل الموسم لمرحلته الأخيرة وكل فريق يخاف إهدار النقاط، فهل يجني اليوفي ثمار شخصيته ومقدرته على حصد الأسكوديتو، أم لأبناء السان باولو رأي آخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق