الرياضة العالمية

اليوفي يتجاوز بارما بصعوبة.. ونابولي يكشر عن أنيابه

بدأ يوفنتوس موسمه بافتتاح السيريا آ باللعب بملعب إينيو تارديني معقل بارما في سعيه للمحافظة على اللقب للمرة التاسعة على التوالي.

ودخل اليوفي مهاجماً كعادته وحاول الوصول لشباك أصحاب الأرض في الدقيقة الثانية عشرة برأسية علت العارضة عبر نجمه البرتغالي كرستيانو رونالدو، وتألق الحارس تشيزني في إبعاد تسديد إنجليسي من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة الحادية والعشرين افتتح المدافع كيليني أول أهداف الدوري ليحول الكرة في الشباك بعد ركنية أبعدها الحارس ليسددها أليكس ساندرو.

وأحرز رونالدو هدفاً ثانياً في الدقيقة الرابعة والثلاثين، قبل أن يعود الحكم لتقنية الفار ويلغي الهدف بداعي وجود تسلل على الدون، وفي الشوط الثاني واصل اليوفي إضاعة عدد من الفرص عبر نجمه رونالدو لتنتهي المباراة بفوز أول لأبطال إيطاليا في سعيهم لإكمال الطريق نحو لقب جديد.

أما على ملعب أرتيميو فرانكي فتواجه نابولي وصيف الموسم الماضي بفيورنتينا الذي ضم الفرنسي فرانك ريبيري قبل أيام.

وتحصل أصحاب الأرض على ركلة جزاء بعد عودة الحكم إلى تقنية الفيديو في الدقيقة التاسعة تمكن من تسجيلها إيريك بولجار، ليعدل البلجيكي داريز ميرتينز النتيجة في الدقيقة الثامنة والثلاثين بكرة في الزاوية البعيدة لحارس الفيولا، وقبل انتهاء الشوط الأول تحصل نابولي على ركلة جزاء تمكن لورينزو إنسيني من تسجيلها.

وفي الشوط الثاني عدّل نيكولا ميلينكوفيتش النتيجة برأسية قوية إلا أن الإسباني خوسيه كاييخون وضع الضيوف في المقدمة من جديد، إثارة المباراة تواصلت عندما سجل الفيولا الهدف الثالث عن طريق الغاني برنس بواتينغ في الدقيقة الخامسة والستين، لكن العمل الجماعي لكتيبة كارلو أنشيلوتي مكن إينسيني من اقتناص هدف الانتصار في الدقيقة السابعة والستين، ليحقق نابولي انطلاقة قوية في الموسم الجديد من الدوري الايطالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى