العالم

اليابان وروسيا تقتربان من توقيع معاهدة السلام

تقترب اليابان وروسيا أكثر من توقيع معاهدة السلام التي ظلت عالقة من خمسينيات القرن الماضي، إثر خلافات حول 4 جزر بركانية.

وفي آخر التطورات حول هذا الموضوع، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، السبت، إن طوكيو وموسكو وصلتا إلى مرحلة مفصلية لتبني معاهدة السلام ومصادقة البلدين النهائية عليها.

وجاءت تصريحات اشينزو آبي عقب توقيع اتفاق بين اليابان وروسيا ينص على تكثيف المفاوضات حول معاهدة السلام التي انبثقت عن إعلان عام 1956.

ومن المنتظر أن يجتمع في الرابع عشر من يناير وزير الخارجية الياباني تارو كونو مع نظيره الروسي سيرجى لافروف لمناقشة معاهدة السلام في موسكو.

ويعود الخلاف بين البلدين أساسا إلى 4 جزر بركانية تسميها روسيا جزر الكوريل الجنوبية بينما تطلق عليها اليابان أراضي الشمال، وتعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيها التي تقول إن الاتحاد السوفييتي ضمها إليه في عام 1945.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق