العالم

الولايات المتحدة أخطر الدول على الصحفيين

ذكر تقرير لمجلة “التايم” الأميركية، أن الولايات المتحدة، صُنفت بأنها أكثر الأماكن خطورة على مهنة الصحافة خلال عام 2018، وفقًا لمنظمة مراسلون بلا حدود، التي وضعتها لأول مرة في قائمة أسوأ الدول المُتعدية على الصحفيين.

وجاءت الولايات المتحدة في قائمة أول 5 دول تشهد أكثر عدد من حوادث مقتل الصحفيين، إلى جانب كل من أفغانستان وسوريا والمكسيك واليمن.

وفقد 6 صحفيين حياتهم في الولايات المتحدة خلال العام الماضي، إلى جانب قيام مُحاسب مبيعات بفتح النار بوحشية على غرفة الأخبار في جريدة “كابيتال غازيت” في يونيو، في أعنف هجوم مُنفرد على وسائل الإعلام مؤخراً.

بالإضافة إلى ذلك، قُتل صحفيان أمريكيان آخران، الأول مصور تلفزيوني والآخر مذيع، بشجرة سقطت في مايو أثناء تغطية عاصفة في نورث كارولينا، حسبما ذُكر في تقرير منظمة مراسلون بلا حدود.

ويشير تقرير المنظمة إلى أن عام 2018، يُعتبر الأخطر على الإطلاق بالنسبة إلى الصحفيين الذين واجهوا مستوى “غير مسبوق” من العداء.

فقد زادت عملية احتجاز الرهائن وزادت أعداد المسجونين إلى جانب حالات الاختفاء بشكل عام، وسجلت المنظمة مقتل 80 صحفيًا هذا العام، استُهدف 61% منهم بسبب عملهم، وتم اعتقال 348 آخرين، واحتجاز 60 صحفيًا كرهينة.

كما وصفت منظمة مراسلون بلا حدود، أفغانستان بالبلد الأكثر دموية للصحفين لهذا العام، إذ تم تسجيل 13 حالة وفاة داخلها.
وقالت منظمة مراسلون بلا حدود التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن الزيادة في عمليات القتل، بالإضافة إلى سجن عدد كبير، تلقي بالضوء “إلى أزمة عالمية تخص حرية الصحافة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى