أخبار ليبيا

“الوفاق”: النازحون كبدّونا 14 مليون دينار ديونا

ذكرت وزارة الشؤون الاجتماعية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، الأحد، إنها تكبدت ديونا قدرها 14 مليون دينار ليبي بخصوص النازحين، مؤكدة ضرورة إيجاد بديل مناسب لأكثر من 80 عائلة نازحة موجودة في قرية جنزور السياحية، نظراً للحاجة الماسة لدخولها صيانة كاملة.

وفند المسؤولون في الوزارة للنائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق الذي زار الوزارة اليوم، الإحصائيات التي تهول من أعداد النازحين في الخارج، مؤكدين بأن عددهم لا يتجاوز 7500 نازح، حسب الإحصائيات التي قدمها الملحقون الاجتماعيون في تونس.

واجتمع معيتيق بالمسؤولين في الوزارة الذين وضعوه في صورة المشاكل والعوائق التي تعترض سير عمل الوزارة وأدت لتدني مستوى الخدمات التي تقدم للمواطن، والمتمثلة في عدم وجود مقر ملائم يضم جميع الإدارات على الرغم من وجود مقار تعود ملكيتها للوزارة، والمشغولة من قبل جهات أخرى رغم التواصل مع مصلحة أملاك الدولة لإيجاد البديل المناسب.

وطالب الحضور من معيتيق، العمل على تسييل ميزانية للوزارة لحلحة المختنقات التي تواجه سير عملها واعتماد هيكلها التنظيمي، واشتكوا من تداخل الاختصاصات مع جهات أخرى ما أدى لتوقف ميزانية الوزارة من الرقابة الإدارية وديوان المحاسبة.

بدوره، طالب السيد معيتيق بإعداد مذكرة بالخصوص لإحالتها لمصرف ليبيا المركزي لوضع المبلغ ضمن ميزانية الوزارة.

كما طالب بتوجيه خطاب لوزارة الخارجية باستدعاء الملحقين الاجتماعيين في السفارات وتقديم تقارير مفصلة حول النازحين في الخارج حتى يتسنى للمجلس الرئاسي التعامل مع هذا الملف وفق تقارير معتمدة من جهات الاختصاص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى