أخبار ليبيا

“الوطنية لحقوق الإنسان” قرار إغلاق المراكز “حبر على ورق”

في تصريحٍ خصّ به وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء، وصف مُقرّر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا “أحمد حمزة” قرار إغلاق مراكز إيواء المهاجرين من قبل رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بحكومة الوفاق الوطني أنه مجرد “حبر على ورق”، لأن جُل هذه المراكز لاتزال تعمل ولم تتوقف حسب قوله.

وقال “حمزة” إن اللجنة سبق ورصدت وقوع جرائم وانتهاكات وتجاوزات في مراكز الإيواء التي تتبع جهاز الهجرة غير الشرعية، ونوّه أيضا إلى أن قرار إغلاق المراكز جاء بعد إصدار تقارير موثقة من قبل اللجنة لهذه الانتهاكات، مشيرا إلى أن مركز إيواء “صلاح الدين” في ضواحي العاصمة طرابلس ومركز إيواء “صبراتة” لايزالان يعملان حتى هذه اللحظة ويوجد بهما حوالي “4000” مهاجر.

ولفت مقرر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إلى أن السلطات الليبية تواجه عائقا كبيرا في إعادة المهاجرين غير القانونيين، بسبب فقدان أوراقهم الرسمية ودخولهم خلسة إلى الأراضي الليبية، إضافة إلى عدم تعاون دولهم مع السلطات الليبية لإعادتهم، وقد طالب “حمزة” الاتحاد الأوروبي بأن يتعاون في إنشاء مشاريع لتنمية اقتصادية ومكانية وبشرية ودعم اقتصاد البلدان النامية في إفريقيا، لأنها من تُصدّر هؤلاء المهاجرين، كذلك يجب الضغط على دول جوار ليبيا للتعاون في تأمين الحدود في الجنوب، لأنها تعد من أبرز ممرات العبور إلي ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق