أخبار ليبيااهم الاخبار

الوطنية لحقوق الإنسان:ما حدث في مرزق “جريمة حرب”

أعرب اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها الشديدين حيال الجريمة البشعة التي ارتكبها، “مسلحين” فجر يوم الجمعة، بحق عائلة من مدينة مرزق تقطن بحي سكرة. وقتل الأطفال عبدالله علي عبدالله صالح ويبلغ من العمر 4 سنوات وابن عمّه وائل عبدالله رجب صالح ويبلغ من العمر 14 سنة.

وأكدت اللجنة في بيان لها أن هذه الجريمة تمثل جريمة حرب مكتملة الأركان، وفقا للقانون الدولي الإنساني.

وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، مكتب النائب العام بفتح تحقيق شامل في هذه الجريمة البشعة ، وتحديد هوية الجناة وضمان تقديمهم للعدالة ومحاسبتهم.

كما طالبت اللجنة القيادة العامة للجيش الوطني، بتوضيح كامل لملابسات هذه الواقعة التي ارتكبت بحق هولاء الأطفال الضحايا ، وتحديد المسؤول عن هذه الجريمة، باعتبار مرزق ضمن مناطق الجنوب الليبي التي تشهد عمليات عسكرية تشرف عليها قيادة الجيش بشكل مباشر.

وأوضحت اللجنة أن على جميع الأطراف عدم استخدام المدنيين تحت أي ذريعة وعدم استهداف الأحياء السكنية وأن يضمنوا وصول المساعدات الإنسانية والطبية للمناطق التي تشهد نزاعات مسلحة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى