أخبار ليبيااخبار طرابلس

“الوطنية”تحذر من عواقب وخيمة على حياة الأبرياء إثر التصعيد الحربي

رحبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ،بجهود التهدئه ووقف إطلاق النار وإنهاء القتال بمناطق الاشتباكات في طرابلس ومناطق غرب البلاد، محذرةً ،في بيان لها من مغبة إستمرار التصعيد العسكري ، الذي من شأنه أن يسهم في مفاقمة المعاناة الإنسانية التي يمر بها السكان ، وينذر بعواقب وخيمة وكارثية على سلامة وأمن وحياة الأبرياء في جميع مناطق النزاع.

وقالت اللجنة إن استمرار الصراع المسلح قد يؤدي إلى مزيد من توسعة دائرة العنف والاقتتال مطابةً جميع أطراف النزاع المسلح بالامتثال الفوري والكامل للدعوات المحلية والنداءات الإقليمية والدولية والأممية والأفريقية والعربية الداعية إلى وقف إطلاق النار والتهدئة والعودة إلى العملية السياسية والحل السياسي للأزمة الليبية – حسب البيان.

وأكد البيان على أن وقف إطلاق النار والتهدئة يشكل عنصرًا أساسيًا لتوفير المساعدات الإنسانية الضرورية للمدنيين المتضررة من النزاع المسلح ، والتخفيف من وطأة المعاناة الإنسانية التي يمر بها السكان الأبرياء جراء الحرب .

وكما دعت اللجنة ، الأطراف التي شاركت في مؤتمر برلين إلى الإلتزام بالتعهدات التي قُطعت، وأبرزها الامتناع عن أي تدخل أجنبي في الصراع المسلح أو في شؤون ليبيا الداخلية، والالتزام بحظر التسليح .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق