أخبار السوداناقتصادالعالم

الوضع الاقتصادي يدفع السودانيين للاحتجاج

شهد الشارع السوداني مساء أمس الأربعاء، احتجاجات على ارتفاع أسعار الخبز وخفض الحكومة لسعر صرف العملة المحلية.

وجاء ذلك عقب فرض العاصمة السودانية إجراءات اقتصادية صعبة تتّسق مع توصيات صندوق النقد الدولي، ضمن إصلاحات اقتصادية تعم البلاد.

وتمثلت الإجراءات في رفع الحكومة الدعم عن الخبز، ما أدى إلى ارتفاع سعر الخبز إلى مثْليه، وخفض سعر صرف العملة المحلية.

وبدأت الاحتجاجات بعد موافقة البرلمان على ميزانية عام 2018 في ديسمبر الماضي، بما فيها خفض سعر العملة، إذ يبلغ سعر الدولار 18 جنيها سودانيا، بينما كان قبل الخفض بحدود 7 جنيهات مقابل الدولار الواحد.

ووصل سعر صرف الدولار إلى 34 جنيها في السوق السوداء نتيجة نقص العملة الصعبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى