العالم

الهند تستدعي “داعش” للتعامل مع “المُغْتصبين”. إقرأ

218 |خاص

ضاق الساسة الهنود ذرعا بمئات الحالات التي تُسجّل يومياً – وما خُفِي أعظم- بشأن حالات اغتصاب لنساء في عموم الهند، ومنذ سنوات طويلة، ومن دون أن توفر “الحلول العقابية والقانونية والتوعوية” أي تقدم، فيما تُشكّل عصابات يُعْتقد أنها مصحوبة بـ”تواطؤ رسمي” لخطف النساء وهن عائدات من أعمالهن واغتصابهن في أجواء باتت تُغضب النساء الهنديات، لكن أحدث “تهديد عقابي” يمكن أن يتحول إلى قانون قريبا أطلقته نائبة هندية وأثار فزعاً في صفوف الرأي العام.

النائبة “جينبين طاغور” اقترحت “حلاً داعشياً” للأزمة الوطنية التي يثيرها المغتصبون، وهي غمسهم في “البنزين”، وحرقهم فوراً، بعد أن تتأكد السلطات من ثبوت التهمة، مؤكدة أن هذه العقوبة في حال تحولها إلى قانون فإنها ستُشكّل رادعاً قوياً للمستهترين بالعقوبات التي وضعها القانون الهندي، والتي يمكن الإفلات منها، والتحايل عليها، مؤكدة أنها ستناضل على مستوى الهند من أجل إقرار هذه العقوبة.

وبحسب الرأي العام الهندي فإن حلاً من هذا النوع يعتبر “إفلاساً برلمانياً”، و”لفتة تقدير” لتنظيم داعش الذي حرق ضحاياها وهم أحياء من ضمن أساليب وحشية اعتمدها في المدن والمناطق التي سيطر عليها منذ عام 2014.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة