أخبار ليبيااهم الاخبار

الهلال الأحمر.. “أيادٍ ناعمة” سهّلت رحلة الحجاج

أيادٍ ممدودة وقلوب مفتوحة للعطاء وتقديم المُساعدة لمُحتاجيها دون الالتفات لأي مُقابل، هكذا هم شبيبة الهلال الأحمر المُوزعين على مُختلف المدن الليبية، جنود مجهولون كما يحلو لكثيرين تسميتهم، لا يعترفون بالكلل أو الملل، شعارهم العمل التطوعي الإنساني.

مُؤخراً، انتشرت صُور شبيبة الهلال الأحمر وهُم يقومون بمُساعدة حجاج بيت الله، الذين لم يتأخروا دقيقة عن رعايتهم، والنظر لاحتياجاتهم بداية من انطلاقهم من مواقعهم إلى حين وصولهم إلى بيت الله الحرام.

إطلالة “جنود ليبيا المجهولون” النبيلة لها تاريخ كبير يفيض بالعمل الإنساني، عمل متواصل لم يرضخ أصحابه إلى أي توجه، في بلد لم تسلم فيه أي جهة من عدوى الانقسامات، بل دائما ما كان همهم الوحيد هو حياة المواطن وإبعاده عن شبح الخطر والمعاناة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق