مقالات مختارة

الهدف جمع الكلمة

البدري محمد الشريف

حول لقاء بعض أعضاء الهيئة التأسيسية رئيس المجلس الرئاسي المهندس فائز السراج..

الهيئة التأسيسية هي هيئة منتخبة لإنجاز مشروع الدستور و هو أهم استحقاق وطني يتطلب في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها ليبيا الكثير من الحكمة و الكثير من الصبر و الكثير ايضا من السياسة ! الهيئة التأسيسية على مسافة واحدة من كل الأطراف السياسية وهي معنية بتحقيق نتيجة الأمر الذي يتطلب التواصل مع كل المعنيين سواء كانوا مسئولين على رأس هرم السلطة او أحزاب سياسية او مؤسسات مجتمع مدني او مؤسسات جامعية و بحثية و ايضا على مستوى المواطنين الأفراد كلما أمكن التواصل معهم.

لا أرى في الحقيقة مبررا لهذه الهجمة و هذا الاتهام الذي يكيله البعض للهيئة بسبب لقاء بعض من أعضائها بالسيد السراج بصفته رئيسا للمجلس الرئاسي وإعطائه نسخة من مشروع الدستور . أليس السيد السراج هو على رأس السلطة التنفيذية ومن المهم بل والمهم جدا ان يهتم بهذا الموضوع الحيوي و يقدم كل التسهيلات و يهيئ الظروف الملائمة لإجراء الاستفتاء؟

الهيئة التأسيسية تواصلت مع كافة مؤسسات الدولة المعنية مجلس النواب و المجلس الرئاسي و المجلس الأعلى للدولة و المفوضية العليا للانتخابات . هؤلاء الذين يقولون بأن هذا يعد إعلانا عن الجهوية !! فسبحان الله كيف ذلك يكون؟

هل يعلم هؤلاء الإخوة بأن السيد رئيس الهيئة قد التقى عدة مرات مع العديد من الشخصيات المسئولة بالمنطقة الشرقية و منها المشير خليفة حفتر القائد العام و قدم له نسخة من مشروع الدستور قبل أن يلتقي هؤلاء الذين تنعتونهم بالجهوية بالسيد السراج ؟

من واجب الهيئة أن تلتقي بكافة الأطراف المعنية بالشأن الدستوري ولا أرى شخصيا غضاضة في ذلك فالهدف هو جمع الكلمة وإقناع الجميع بأهمية الدستور في إرساء الاستقرار و السلام في ليبيا.

* عضو هيئة صياغة الدستور

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى