العالماهم الاخبار

النيوزيلنديون يحيون ذكرى الحادث الإرهابي بالحجاب والصمت

بادرت النساء في نيوزيلندا بارتداء الحجاب تضامنا مع الجالية المسلمة،بعد مرور أسبوع على الحادث الإرهابي، في بادرة إنسانية تهدف لقيم العيش المشترك وأن الحادث الإرهابي الذي تعرّض له المسلمين يُمثّل تهديدا لكل سكّان نيوزيلندا، لا المسلمين وحدهم.

ورُفع الآذان في شتى أنحاء نيوزلندا اليوم الجمعة، وتجمّع الآلاف لتأبين 50 الذي لقوا حتفهم بالرصاص في مسجدين بمدينة كرايستشيرش

وظهرت رئيس الوزراء جاسيندا أرديرن في الوقفة التضامنية خلال الوقوف لدقيقتين صمتًا في منتزه هاجلي أمام المسجد الذي قُتل فيه أغلب الضحايا، ووجهّت أرديرن كلمة بعدها قالت فيها: “نيوزيلندا تشاطركم الأحزان. نحن واحد”.

وعبّر إمام مسجد النور جمال فودة في كلمة له كذلك بقوله: “قلوبنا محطمة لكننا لم ننكسر. نحن على قيد الحياة.. نحن معا وكلنا تصميم على ألا نسمح لأحد أن يقسمنا، لأسر الضحايا أقول أحباؤكم لم يموتوا سدى. فدماؤهم روت بذور الأمل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى