الرياضة العالمية

“النيران الصديقة” تهدي يوفنتوس انتصاراً مثيراً على نابولي

حقق يوفنتوس فوزا مثيرا على نابولي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في قمة الجولة الثانية من الدوري الإيطالي التي احتضنها ملعب أليانز ستاديوم بمدينة تورينو.

وافتتح الوافد الجديد البرازيلي دانييلو أهداف المباراة بعد ربع ساعة فقط بعدما أكمل هجمة مرتدة في أول لمسة له عقب دخوله بديلا للإيطالي دي تشيلو، ليسجل الظهير البرازيلي أول الأهداف بملعب أليانز ستاديوم .

ولم يمهل يوفنتوس دفاع نابولي وقتا لاسترجاع أنفاسه، فبعد أربع دقائق تمكن المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيجوايين من تسجيل الهدف الثاني بعد مراوغته لكوليبالي وسط حسرة للاعبي نابولي .

وواصل البيانكونيري ضغطه المضاعف تجاه مرمى نابولي وأهدر سامي خضيرة فرصة تسجيل الهدف الثالث بعد تسديدة من حدود منطقة الجزاء لترتطم بالعارضة .

واستنجد المدرب أنشيلوتي مع بداية الشوط الثاني بالوافد الجديد المكسيكي هيرفيغ لوزانو، لكن البرتغالي كرستيانو رونالدو وفي الدقيقة الثانية والستين أبى إلا أن يسجل اسمه بين هدافي اللقاء وسط غياب تام من نابولي، لكن البارتينوبي تمكن من تسجيل أول أهدافه عبر مدافعه اليوناني مانولاس ليقلص الفارق برأسية نفذها فابيان رويز، وبعدها استطاع لوزانو تجديد الأمل لأبناء أنشيلوتي بعدما سجل الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة والستين .

وتواصلت صحوة نابولي في المباراة بعدما استغل جيوفاني دي لورينزو عرضية زيلينسكي ليتغير عداد نتيجة المباراة ويحقق نابولي التعادل، ولأن المباراة تحمل طابعا خاصا للكرة الإيطالية أحرز يوفنتوس هدف الانتصار الغالي في الوقت بدل الضائع عن طريق مدافع نابولي كوليبالي بالخطأ في مرماه، ليسجل البيانكونيري فوزه الثاني في الدوري ويتصدر الترتيب فيما خسر نابولي للمرة الأولى في موسم ينتظر منه الكثير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق