العالم

النساء غير آمنات في مخيمات اليونان للاجئين

معيشة غير إنسانية للنساء المهاجرات في اليونان

قالت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة إن النساء في مخيمات اللاجئين باليونان يخفن من مغادرة الخيام ليلاً أو الاستحمام في النقاط العامة المخصصة لذلك، وإن الكثيرات من الحوامل ينمن مضطرات للنوم على الأرض في ظروف صعبة وغير صحية.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن بيانات مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين تظهر أن أكثر من نصف المهاجرين الذين قدموا إلى اليونان نساء وأطفال على أن الأعداد صغيرة مقارنة بتلك التي كانت في ذروة أزمة المهاجرين في أوروبا سنة  2015 لكن إجراءات اللجوء البطيئة الطويلة تحصر الآلاف من طالبي اللجوء داخل منشآت مكتظة على بضع الجزر التابعة لليونان.

وأكدت منظمة العفو في تقريرها أن تفاصيل الحياة اليومية في تلك المخيمات، مثل الاستحمام، أصبحت تشكل خطورة على الفتيات والنساء المتزوجات على حد سواء.

وأضافت أن غياب قواعد الصحة العامة وعدم توافر مياه الشرب النظيفة أو أنظمة الصرف الصحي السليمة وتفشي الأمراض التي تنقلها الفئران شائعة في جميع المخيمات .

وأبلغت نساء من حلب السورية منظمة العفو الدولية بأنهن يضطررن للنوم على الأرض ولا يحصلن إلا على القليل من الرعاية اللازمة لفترة الحمل، ونادراً مايحصلن عليها.

وأعرب كومي نايدو، الأمين العام لمنظمة العفو، الذي زار جزيرة ليسبوس اليونانية أمس الخميس عن أن رفض الحكومات الأوروبية المشين –حسب تعبيره-  لفتح ممرات آمنة وشرعية للاجئين الفارين من الحرب يعرض النساء والفتيات لمزيد من الانتهاكات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة