العالم

النرويج تحتضن أكبر مناورات منذ نهاية الحرب الباردة

انطلقت اليوم في النرويج مناورات لحلف شمال الأطلسي تُعد الأضخم منذ نهاية الحرب الباردة،اذ يشارك فيها نحو 50 ألف جندي و10 آلاف آلية و65 بارجة و250 طائرة من 31 بلدا، وتهدف لتدريب قوات الحلف الأطلسي على الدفاع عن دولة عضو تتعرض لاعتداء.

ونقلت وكالة فرانس برس أن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ أكد أن هذه المناورات و التي تحمل اسم ” الرمح الثلاثي 18 ” ترسل رسالة واضحة الى أي عدو محتمل بأن حلف الاطلسي لا يسعى الى أي مواجهة لكنه متأهب للدفاع عن كل حلفائه ضد أي تهديد”.

وأشارت فرانس برس في تعليها على تصريحات ستولتنبرغ بالقول ” فيما لم يتم تحديد العدو المحتمل رسميا، فان روسيا تتبادر الى ذهن الجميع ” .

وتباهت روسيا التي تتشارك مع النروج بحدود بطول 198 كيلومترا في الشمال الأقصى بقوتها مرارا في السنوات الأخيرة.

فقد ضم الجيش الروسي القرم وساعد على تقويض الاستقرار في أوكرانيا وعزز قدراته العسكرية في منطقة القطب الشمالي وأجرى أكبر مناوراته العسكرية في الشرق الاقصى في أيلول/سبتمبر الماضي.

وقالت السفارة الروسية في أوسلو انها تعتبر أن هذه المناورات “ضد روسيا ” بحسب فرانس برس.

وأضافت “مثل هذا النشاط يظل استفزازيا حتى لو حاولت تبريره على أنه ذو طبيعة دفاعية بحتة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى