أخبار ليبيااقتصاد

الناقلة الليبية بدر.. مصير مجهول

شغلت ناقلة النفط بدر الرأي العام في ليبيا بعد احتجازها من قبل شرطة المنافذ البحرية البلغارية في الـ21 من ديسمبر الماضي لتعود القضية إلى الظل دون إيضاح مصيرها رغم مرور 6 أشهر على الحادثة.

وكان فريق قناة 218 قد تواصل مع الشركة الوطنية العامة للنقل البحري عبر البريد الإلكتروني في فبراير الماضي لمعرفة تفاصيل مساعي إرجاع بدر وكشف مصير الناقلة إلا أن الإجابة لم ترد حتى اللحظة رغم الوعود.

وكانت بدر قد رصدت قبالة السواحل البلغارية على الرغم من الإفراج النهائي عنها من قبل المحكمة العليا في صوفيا في أواخر يناير الماضي بعد أن أصدرت حكما نهائيا يقضي بالإفراج عنها إلا أن الجهة المحتجزة لبدر لم تنفذ الحكم القضائي وقتها.

الناقلة احتجزت بسبب قضية رفعتها شركة بلغارية للمقاولات والإنشاء في العام 2003 لتسديد مبالغ مستحقة على ليبيا قبل أن يتبين لاحقا أن الشركة استعادت كامل مستحقاتها ليأمر المدعي العام بالمحكمة العليا البلغارية ببطلان القضية.

وفي محاولة للقرصنة على الناقلة بدر فقد تم تسجيلها بتاريخ الـ26 من ديسمبر في مكتب تسجيل للبحرية البنمية في أثينا تحت اسم “BDIN” وحروف النداء “HOES” وتم رفع العلم البنمي عليها قبل أن تنجح السلطات الليبية في فك المسمى الجديد عنها إلا أن مصير الناقلة لم يعرف حتى اللحظة ولا مكان رسوها.

وفي ظل الغياب الواضح عن المشهد للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لم ترد معلومات توضيحية منذ أشهر حول مصير الناقلة ولا توضيح من الشركة الوطنية العامة للنقل البحري إن كانت ليبيا استعادتها أم لا وسط مطالبات بالكشف عن مصيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق