أخبار ليبيااهم الاخبار

الناظوري: خلافات الضباط “إشاعات”

في خروج سريع عقب أقل من ساعة من محاولة اغتيال تعرض لها رئيس الأركان العامة للجيش الوطني الفريق عبد الرازق الناظوري قال في تصريح مصور إن القيادة العامة للجيش تعمل بشكل طبيعي وإن ما يدور حول وجود خلافات بين الضباط هي مجرد إشاعات.

الناظوري خلال تسجيل بثه المكتب الإعلامي لرئاسة الأركان من مقره في مدينة المرج قال إن جميع الجنود نجوا مما أسماها “المحاولة الغادرة” التي استهدفت موكبه، مؤكداً أنه لم يصب أحد بأذى.

وأشار الفريق إلى أن الجيش في انتظار عودة القائد العام المشير خليفة حفتر خلال اليومين القادمين.

وكان رئيس الأركان قد نجا من تفجير استهدف موكبه لحظة مروره بمنطقة سيدي خليفة شرق بنغازي.

وأكد مكتب إعلام القيادة العامة للجيش أن الانفجار نتج عن سيارة مفخخة.

وقال المكتب الإعلامي لمستشفى الجلاء إن قتيلاً وجريحاً وصلوا إلى المستشفى نتيجة التفجير، فيما تداولت وسائل التواصل الاجتماعي نداءات استنفار لفتح الطريق إلى المستشفى.

وقال شهود عيان إن الطريق أغلق عقب الانفجار، كما سمعت أصوات إطلاق رصاص لم يحدد مصدرها.

ويشغل الفريق الناظوري منصب الحاكم العسكري من بن جواد إلى درنة فضلا عن ترؤسه حديثاً للغرفة المركزية الأمنية في بنغازي، كما تشير مصادر إلى أن الفريق كان في طريقه إلى مدينة المرج عائداً من بنغازي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة