العالم

الناشطة كابوتوفا تؤدي اليمين كأول رئيسة لسلوفاكيا

أدّت الحقوقيّة والناشطة في مجال مكافحة الفساد زوزانا كابوتوفا اليمين الدستورية بعد فوزها في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية لتصبح أول رئيسة لسلوفاكيا البلد العضو في منطقة اليورو، وقد تعهدت بمكافحة الإفلات من العقاب وتعزيز العدالة في بلد شهد مقتل صحفي العام الفائت لفضحه منظومة الفساد.

وحصلت كابوتوفا البالغة من العمر (45 عاما) على 58.3 في المئة من الأصوات بمقابل 41.7 في المئة لمنافسها المدعوم من النظام ماروس سيفكوفيتش.

وسبق أن وعدت كابوتوفا في برنامجها الانتخابي بحماية البيئة ودعم المسنيين وتحقيق العدالة للجميع، وقالت في خطاب التنصيب إنه ينبغي إقالة مسؤولي الحكومة الذين ثبت عجزهم عن استئصال الفساد وتعهدت بتطبيق النظام القضائي بنزاهة على الجميع.

الجدير بالذكر أن الرئيس السلوفاكي يتمتع بسلطات قليلة، لكنه يعين رؤساء الوزراء ويمكنه الاعتراض على تعيين كبار المدعين والقضاة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق