أخبار ليبيا

النائب العام يؤكد رواية “218” بشأن تصفية “المُحْتجز” الإماراتي

أكد النائب العام صديق الصور، الأربعاء، الخبر الذي انفردت به قناة 218 حول تصفية “المُحْتجز” الإماراتي يوسف ولاياتي في سجن ليبي.

وقال النائب العام في مؤتمر صحفي إن الإماراتي ولاياتي اعتقل في العام 2015 بتهمة تجسس، وتمت تصفيته في مكان احتجازه على يد أحد عناصر الاستخبارات الليبية الذي قتل بدوره على يد قوات الأمن.

وتشير معلومات حصلت عليها قناة (218) أن منفذ عملية قتل المُحْتجز الإماراتي هو “سليمان محمد أحمد التركي” المُعيّن من قبل وزارة خارجية المجلس الرئاسي مُلحقا أمنيا في أوغندا، إذ تلفت المعلومات إلى أن سليمان محمد أحمد التركي يتبع جهاز المخابرات العامة، وحضر خصيصا من تركيا لتنفيذ المهمة.

وبحسب المعلومات فقد اقتحم سليمان محمد أحمد التركي مقر السجن رفقة مجموعة مسلحة، حيث قام باختطاف الإماراتي المُحْتجز، واقتياده بالقوة إلى أحد شواطئ طرابلس، علما أن آمر السجن الصادق التركي هو خال سليمان محمد أحمد التركي، الذي استغل “الرابطة العائلية” في تنفيذ عملية الاقتحام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة