أخبار ليبيااهم الاخباركورونا

المونيتور: المصريون المغتربون في ليبيا ضحية الخلاف السياسي

تقرير 218

واجه العمال المصريون في الخارج عدة مشاكل خلال الأشهر القليلة الماضية، نتيجة التداعيات الاقتصادية التي أعقبت تفشي فيروس كورونا، وبسبب الخلافات السياسية بين دول أخرى مع القاهرة.

صحيفة المونيتور سلطت الضوء في تقرير لها على معاناة العمال المصريين في ليبيا، وموجة الغضب التي أعقبت إساءة وتعذيب تعرض لها وافدون مصريون في مدينة ترهونة، منتصف يونيو الماضي، وظهرت في تسجيلات فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

الحادثة لاقت ردود فعل مصرية رسمية غاضبة دفعت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق لإعلان فتح تحقيق في اليوم التالي، ومن ثم إعلان القبض على المتورطين في الجريمة، قبل أن يتم ترحيل العمال المصريين بطلب من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

مظاهر معاناة العمال المصريين عقب جائحة كورونا لم تكن في ليبيا فقط، حيث نظم العديد منهم في الكويت احتجاجات واسعة بعد احتجازهم في مراكز الإيواء بتهمة تجاوز مدة الإقامة، وفي السعودية، أعلنت وزارة القوى العاملة المصرية عن تدابير لخفض رواتب العمال المصريين هناك بعد اتصالات مع السعوديين، مع إمكانية إنهاء عقود بعضهم.

وزير القوى العاملة المصرية محمد سعفان أكد لـ”المونيتور” تواصلهم اليومي مع المصريين في الخارج، مؤكداً حرصهم على التنسيق مع الجهات المعنية في الخارج لحماية حقوق العمال المصريين.

وفي إطار البحث عن حلول لهذه الأزمة بعد خسارة آلاف المصريين لوظائفهم في الخارج، أرسل وزير القوى العاملة ووزير التخطيط والتنمية الاقتصادية ووزير الهجرة وشؤون المغتربين المصريين اقتراحات مبكرة إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بشأن خطة الحكومة لدمج العائدين المصريين في سوق العمل.

المصدر
al-monitor
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق