أخبار ليبيااهم الاخبار

المونيتور: الديمقراطيون يطالبون ترامب بمعاقبة حفتر

نشرت صحيفة المونيتور الأمريكية تقريرا بشأن دعوة وجهها الديمقراطيون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمعاقبة القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر.

وقالت الصحيفة إن الديموقراطيين طالبوا بفرض عقوبات على حفتر وسط مخاوف من أن إدارة ترامب كانت متسامحة معه في الوقت الذي يواصل فيه تقدمه نحو طرابلس منذ عدة أشهر.

ودعا السناتور كريس مورفي، إدارة ترامب إلى معاقبة حفتر بموجب قانون عقوبات روسيا لعام 2017 بسبب الدعم الذي يزعم أن قواته تلقته من مجموعة فاغنر الروسية التي تربطها علاقات قوية بالكرملين، بحسب الصحيفة.

كما بعث مورفي برسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبو طلب فيها “ملخصا شاملا” للجهود الأمريكية لمواجهة النفوذ الروسي في ليبيا و”تحليل مفصل” للعلاقة بين المشير خليفة حفتر ومجموعة فاغنر.

وذكرت “المونيتور” أن الرسالة تستفسر أيضا عما إذا كانت هذه العلاقة يمكن أن تؤدي إلى فرض عقوبات إلزامية بموجب قانون مكافحة الإرهاب، “الذي يفرض عقوبات ثانوية على أولئك الذين يجرون صفقات كبيرة مع قطاعي الدفاع والاستخبارات الروسيين”.

ومن جانبه، اتهم السيناتور الديمقراطي عن ولاية فرجينيا، تيم كين، إدارة ترامب بإرسال “رسائل مختلطة” بشأن ليبيا، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة انضمت إلى روسيا العام الماضي لمنع قرار مجلس الأمن الدولي المدعوم من بريطانيا والذي ألقى باللوم على حفتر في غارة جوية على مركز الاعتقال الذي أسفر عن مقتل العشرات من المهاجرين الأفارقة.

ودعا كين إدارة ترامب إلى إرسال رسالة “بصوت عال وواضح” مفادها أن الولايات المتحدة تدعم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس.

وبينت “المونيتور” أن تدقيق الكونغرس المتزايد على دور مجموعة فاغنر في ليبيا يأتي في الوقت الذي تكثف فيه حكومة الوفاق جهودها في الضغط على “الكابيتول هيل” (الكونغرس)، عبر شركة العلاقات العامة “ميركوري” التابعة لها حيث سلطت شركة الضغط الضوء بقوة على مزاعم علاقات حفتر مع مجموعة فاغنر وروسيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق