أخبار ليبيااخترنا لك

المهدي يكشف لـ218 نيوز تفاصيل الائتلاف وموقفهم من “الصراع” في ليبيا

قال رئيس المجلس العسكري مرزق، رجب وردكو المهدي، إن تهريب مقدّرات الليبيين يجب أن بٌواجه بكل ما نملك لأجل ترسيخ سيادة الدولة.

ووجّه المهدي خلال لقاء خاص على قناة 218 نيوز، رسالة قال فيها: نطمئن كل الليبيين بأننا سنعمل على حماية حدودنا في المنطقة الجنوبية وحماية خيرات البلاد.

وكشف في سياق حديثه، عن تشكيل ائتلاف حوض مزرق، الذي سيعمل على وضع خطط أمنية لكل المشاكل التي تتعرض لها المنطقة وأهمها الهجرة غير القانونية، مضيفا بأنهم فقدوا الأمل في توفير الإمكانيات للجهات الأمنية في مرزق، ولذا يعملون بما هو متوفر لديهم في المنطقة.

وحول ما يحدث في المنطقة الجنوبية، من حالات خطف وانفلات للأمن، ذكر رئيس المجلس العسكري مرزق، بأن الائتلاف يحاول وضع خطط أمنية لحماية الموظفين بالحقول النفطية والمنشآت الحيوية بالمنطقة الجنوبية، على وجه خاص.

في موضوع مرتبط بالمنطقة، أوضح المهدي لقناة 218 نيوز، إن ائتلاف حوض مرزق يعمل على تأمين الوقود ومنعه من التهريب خارج ليبيا، لأجل وصول الوقود إلى كل مناطق ليبيا، مضيفا بأن ظاهرة التهريب في المنطقة الجنوبية سببها غياب الأمن والمؤسسات الرسمية في ليبيا.

وأضاف رئيس المجلس العسكري مرزق، بأنهم خارج الصراعات السياسية والعسكرية الحاصلة في ليبيا، وأنهم يعملون على لمّ شمل العسكريين في منطقة حوض مرزق لأجل توحيد العمل العسكري وتأمين المنطقة.

وأوضح قائلا: ليس لنا علاقة لنا بالصراعات في ليبيا ونعمل على تأمين حوض مرزق والمرافق الحيوية بالمنطقة، بعيدا عن التجاذبات والانقسام السياسي.

وحول حادثة خطف الأجانب في مدينة أوباري، أكد المهدي أن حالات الخطف التي تحدث في المنطقة، هي نتيجة لغياب حكومة موحدة تحمي المرافق الحيوية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة