رياضة ليبية

الممتاز يترنح بين مطالب الأندية وعناد اتحاد الكرة

تقرير 218 

بقفل ملف المنتخب وتخبطات اتحاد الكرة المتلاحقة، يعود ملف الدوري الممتاز ليتصدر قائمة أهم العناوين، هل سينطلق؟ متى سينطلق؟، وهل الـ22 من الشهر الحالي هو الموعد الرسمي لانطلاق المسابقة؟ أم أن تكتل الأندية الرافضة سيقف مرة أخرى في وجه الانطلاق في وقت باتت فيه الانطلاقة أمرا ضروريا لتأثيره النسبي على شكل المنتخب الوطني المقبل على مواجهة حاسمة في التصفيات أمام جنوب أفريقيا في ختام التصفيات.

رد الأندية الرافضة قبل أيام من شأنه التشكيك في قدرة الاتحاد المختفي عن الظهور على تنظيم المسابقة ، فقائمة الأندية الرافضة طويلة جدا وتكتلها أعطى قوة أكبر مع تصميمها على الإطاحة الواضحة برئيس الاتحاد الرافض بدوره عقْد اجتماع عمومية للاتحاد الليبي مؤجلا ذلك لما بعد انطلاق الممتاز .

ومع غض البصر عن الصراع الواضح بين الأندية واتحاد الكرة، يبدو انطلاق الممتاز ضرورة ملحة لأنها بداية حقيقية في رحلة التحضير لمباراة جنوب أفريقيا، فمن غير المنطقي أن يذهب المنتخب لصفاقس عند مواجهة البافانا بافانا بدوري متوقف ونطلب من اللاعبين لعب دور البطل وخطف النقاط الثلاث .

فكيف سيكون المشهد القادم، انطلاق أم تأجيل؟، تغطية للفشل أم مواصلة السير في الخط ذاته؟، حينها ستضيع الأندية بما صرفته من ملايين في فترة الانتقالات ويضيع المنتخب بين صراع لم ينته طرفاه، أندية مصممة واتحاد عنيد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة