أخبار ليبيااهم الاخبار

الملتقى الوطني يستمع لحكمة الجفرة

انعقد الملتقى الوطني الليبي في بلدية الجفرة، السبت، برعاية بعثة الأمم المتحدة الدعم الإنساني في ليبيا ؛ وبتنظيم من المجلس البلدي الجفرة.

ويأتي ذلك في إطار استمرار الجهود التي تبذلها المنظمات الدولية العاملة في ليبيا من أجل إرساء أسس السلام، ومساعدة الليبيين في التوصل إلى وفاق وطني جامع، وتحديد أطر واضحة لسير العملية السياسية.

وشارك في الملتقى منظمات المجتمع المدني، والناشطون بالمجال السياسي، ومجالس الشورى والحكماء بمدن البلدية، والمهتمون بالشأن العام.

وبدأ الملتقى بكلمة نقلت عبر الدوائر التلفزيونية المغلقة، للمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، أكد فيها على أن مهمة البعثة تتلخص في الأساس على تقديم الدعم والمساعدة الشعب الليبي.

ملتقي وطني - بلدية الجفرة
ملتقي وطني – بلدية الجفرة

وأضاف سلامة أن البعثة تقوم باستطلاع ما يريده الليبيون عبر عقد ملتقيات تُنقل توصياتها إلى الأمم المتحدة واعتبار النتائج بمثابة خط تلتزم به المنظمة في ما تقدمه لليبيين من خيارات.

وقال سلامة في تصريح لـ”218 نيوز”، أن الظروف منعته من القدوم إلى الجفرة، وأنه سينقل كل ملاحظات الملتقى إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن وإلى السلطات الليبية المعنية.

وناقش الحاضرون عبر نقاش مستفيض، المحاور الأساسية للملتقى المحددة سلفا من البعثة وخلص الملتقى بتوصيات أهمها:

* دعوة البعثة الأممية للبدء في خطط زمنية محددة لنزع السلاح في ليبيا.

* تقديم الدعم اللازم لدفع العملية الانتخابية واختيار من يتولى مهام بالحكومة القادمة وفقا لمعايير الكفاءة.

* دعم المؤسسات الأمنية وفي مقدمتها الجيش بالصورة التي تمكنه من المحافظة على وحدة التراب الليبي واستقلاله والمحافظة على أمته.

* الإسراع في إنجاز الأعمال المتعلقة بإنجاز الدستور الليبي وعرضه للاستفتاء من قبل الشعب.

* الدعوة لأن تكون بلدية الجفرة هي مكان عقد المؤتمر الوطني الجامع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة