العالم

المكسيك ترفض عرض ترامب لمحاربة عصابات المخدرات

قال الرئيس المكسيكي “أندريس مانويل لوبيز أوبرادور”، إن المكسيك لا تحتاج إلى “تدخل أجنبي” للتعامل مع قضاياها الأمنية، بعد عرض “مساعدة” من الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد مقتل عائلة أميركية في كمين بالمكسيك.

وجاءت تعليقات “لوبيز أوبرادور” بعد فترة وجيزة من تغريدة لترامب قال فيها إن الوقت قد حان للمكسيك لشن حرب على عصابات المخدرات و”القضاء عليها من على وجه الأرض” بمساعدة “من الولايات المتحدة”.

وفي تغريدة سابقة ، قال ترامب إن (الكارتلات)، وهي جماعات متخصصة في تهريب الكوكايين بين أمريكا الجنوبية والولايات المتحدة، “أصبحت كبيرة وقوية لدرجة أنك تحتاج أحيانًا إلى جيش لهزيمة جيش”.

وفي وقت لاحق، قال “لوبيز أوبرادور” إنه شكر الرئيس الأمريكي على عرضه وأكد له أن المؤسسات الحكومية في المكسيك “ستضمن إقامة العدل”.

وقُتل تسعة من أفراد أسرة يحملون الجنسية الأميركية والمكسيكية، معظمهم من النساء والأطفال، بالرصاص عندما تعرضت سياراتهم الثلاثة لكمين وهجوم من قبل عصابات إجرامية في منطقة معروفة بانتشار مهربي المخدرات والعصابات.

وقال لوبيز أوبرادور إن المكسيك مستعدة للعمل مع مكتب التحقيقات الفيدرالي في القضية “شريطة أن يتم دعم استقلال المكسيك”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق